الموقع الرئيسي لأهالي تللسقف في أستراليا TELLSKOF - www.tellskof.yoo7.com

يوميات شقة مفروشة .. دول العالم العربى لصاحبها : عنترة وشركاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوميات شقة مفروشة .. دول العالم العربى لصاحبها : عنترة وشركاه

مُساهمة من طرف صبري متي اسكندر في الثلاثاء 28 يوليو 2009, 10:44 am

الأخوة والاخوات الاحبة
وصلتني هذه القطعه الشعريه لعملاق الشعر للشاعر الراحل نزار قباني من صديقي العزيز سليمان يوحنان
ارجو من عشاق الشعر الاستمتاع بها
اخوكم
صبري اسكندر
يوميات شقة مفروشة ... دول العالم العربى لصاحبها : عنترة وشركاه
يوميات شقة مفروشة شعر : نزار قبان
(1 )
هـذي البـلاد شـقـةٌ مفـروشـةٌ ، يملكها شخصٌ يسمى عنتره
يسـكر طوال الليل عنـد بابهـا ، و يجمع الإيجـار من سكـانهـا ....
و يطلب الزواج من نسـوانهـا ...
و يطلق النـار على الأشجـار
و الأطفـال
و العيـون
و الأثـداء
والضفـائر المعطـره
(2)
هـذي البـلاد كلهـا مزرعـةٌ شخصيـةٌ لعنـتره
سـماؤهـا ..
هواؤهـا
نسـاؤها
حقولهـا المخضوضره
كل البنايـات – هنـا – يسـكن فيها عـنتره
كل الشـبابيك عليـها صـورةٌ لعـنتره
كل الميـادين هنـا ، تحمـل اسـم عــنتره
عــنترةٌ يقـيم فـي ثيـابنـا فـي ربطـة الخـبز
و فـي زجـاجـة الكولا ، و فـي أحـلامنـا المحتضـره
مـدينـةٌ مهـجورةٌ مهجـره
لم يبق – فيها – فأرةٌ ، أو نملـةٌ ، أو جدولٌ ، أو شـجره
لاشـيء – فيها – يدهش السـياح إلا الصـورة الرسميـة المقرره ..
للجـنرال عــنتره
فـي عربـات الخـس ، و البـطيخ
فــي البـاصـات ، فـي محطـة القطـار ، فـي جمارك المطـار..
فـي طوابـع البريـد ، في ملاعب الفوتبول ، فـي مطاعم البيتزا
و فـي كل فئـات العمـلة المزوره
( 3 )
فـي غرفـة الجلوس فـي الحمـام .. فـي المرحاض ..
فـي ميـلاده السـعيد ، فـي ختـانه المجيـد ..
فـي قصـوره الشـامخـة ، البـاذخـة ، المسـوره
(4)
مـا من جـديدٍ في حيـاة هـذي المـدينـة المسـتعمره
فحزننـا مكررٌ
وموتنـا مكررٌ
ونكهة القهوة في شفاهنـا مكرره
فمنذ أن ولدنـا ،و نحن محبوسون فـي زجـاجة الثقافة المـدوره
ومـذ دخلـنا المدرسـه ،و نحن لاندرس إلا سيرةً ذاتيـةً واحـدةً
تـخبرنـا عـن عضـلات عـنتره
و مكـرمات عــنتره
و معجزات عــنتره
ولا نرى في كل دور السينما إلا شريطاً عربياً مضجراً يلعب فيه عنتره
(5)
لا شـيء – في إذاعـة الصـباح – نهتـم به
فـالخـبر الأولــ – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره
و الخـبر الأخـير – فيهـا – خبرٌ عن عــنتره
لا شـيء – في البرنامج الثـاني – سـوى :
عـزفٌ – عـلى القـانون – من مؤلفـات عــنتره
و لـوحـةٌ زيتيـةٌ من خـربشــات عــنتره
و بـاقـةٌ من أردأ الشـعر بصـوت عـنتره
هذي بلادٌ يمنح المثقفون – فيها – صوتهم ،
لسـيد المثقفين عنتره
يجملون قـبحه ، يؤرخون عصره ، و ينشرون فكره
و يقـرعون الطبـل فـي حـروبـه المظـفره
(6)
لا نجـم – في شـاشـة التلفـاز – إلا عــنتره
بقـده الميـاس ، أو ضحكـته المعبـره
يـوماً بزي الدوق و الأمير
يـوماً بزي الكادحٍ الفـقير
يـوماً عـلى طـائرةٍ سـمتيـةٍ ..
يوماً على دبابة روسيـةٍ
يـوماً عـلى مجـنزره
يـوماً عـلى أضـلاعنـا المكسـره
(7)
لا أحد .. يجرؤ أن يقول : لا للجنرال عنتره ..
لا أحد يجرؤ أن يسأل أهل العلم في المدينه .
هل وجد الخالق قبل عنتره ؟
أم وجد الخالق بعد عنتره ؟
إن الخيارات هنا محدودة
بين دخول السجن ..
أو بين دخول المقبره !! .
(8)
لا شـيء فـي مدينة المائة مليون تابوت سوى
تلاوة القرآن ، و السرادق الكبير ، و الجنائز المنتظره
لا شيء ،إلا رجلٌ يبيع - في حقيبةٍ - تذاكر الدخول للقبر ، يدعى عنتره
(9)
عــنترة العبسـي لا يتركنـا دقيقةً واحدةً
فـ مرة ، يـأكل من طعامنـا
و مـرةً يشرب من شـرابنـا
و مرةً يندس فـي فراشـنا
و مـرةً يزورنـا مسـلحاً
ليقبض الإيجـار عن بلادنـا المسـتأجره
(10)
هل ممكن؟
هل ممكن؟
أن تموت الشمس ..
والنجوم ..
والبحار ..
والغابات ..
والرسول .. والملائكة ..
ولا يموت عنتره ؟؟









--------------------------------------------------------------------------------

Windows Live Messenger: Celebrate 10 amazing years with free winks and emoticons. Get Them Now
avatar
صبري متي اسكندر

عدد الرسائل : 244
الموقع : برزبن - كوينزلاند-استراليا
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى