الموقع الرئيسي لأهالي تللسقف في أستراليا TELLSKOF - www.tellskof.yoo7.com

الجمعة الثانية من ايليا + تذكار الاسقف مار عبدا الشهيد ورفاقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجمعة الثانية من ايليا + تذكار الاسقف مار عبدا الشهيد ورفاقه

مُساهمة من طرف الشماس سمير كاكوز في الخميس 01 سبتمبر 2016, 6:42 pm

الجمعة الثانية من ايليا + تذكار الاسقف مار عبدا الشهيد ورفاقه 
القراءة الاولى + اعمال الرسل 19 / 8 - 20   
2 / 9 / 2016 
أنشاء كنيسة أفسس 
ثم دخل المجمع ، وكان مدة ثلاثة أشهر يتكلم بجراة وهو يجادل الحاضرين ويريد إقناعهم في أمر ملكوت الله ولكن بعضهم قست قلوبهم ولم يؤمنوا فأخذوا يطعنون في طريقة الرب أمام الجماعة ، فأنصرف عنهم وأنفرد بالتلاميذ يخاطبهم كل يوم في مدرسة طيرنس . وأستمر ذلك منه مدة سنتين ، حتى سمع جميع سكان آسية من يهود ويونانيين كلمة الرب . فكان الله يجري عن يدي بولس معجزات غير مألوفة ، حتى صار الناس ياخذون ما مس بدنه من مناديل أو مآزر فيضعونها على المرضى فتزول الأمراض عنهم ، وتذهب الأرواح الخبيثة فحاول بعض المعزين الطوافين من اليهود أيضا أن يلفظوا هم أيضاً آسم الرب يسوع على من مستهم الارواح الخبيثة ، فكانوا يقولون : عزمت عليكم بأسم يسوع الذي يبشر به بولس وكان لسقواس أحد عظماء كهنة اليهود سبعة أبناء يفعلون ذلك . فأجابهم الروح الخبيث : أنا أعرف يسوع ، وأعلم من بولس ، ولكن أنتم من أنتم ؟ ثم وثب عليهم من كان فيه الروح الخبيث فتمكن منهم جميعاً وقهرهم ، فهربوا من ذلك البيت عراة مجروحين . فبلغ خبر هذه الحادثة إلى جميع سكان أفسس ، يهود ويونانيين ، فآستولى الخوف عليهم أجمعين ، وعظم أسم الرب يسوع فأخذ كثير من الذين آمنوا يأتون فيعترفون ويقرون بأعمالهم . وجاء كثير من الذين يفترون السحر بكتبهم وكدسوها ، فأحرقوها بمحضر من الناس كلهم . وحسب ثمنها فاذا هو خمسون ألفاً من الفضة . وهكذا كانت كلمة الله تنمو وتشتد بقدرة الرب أمين .
لوقا 5 / 15 - 26 * لوقا 8 / 44 - 47 * لوقا 9 / 49 * أعمال الرسل  3 / 16 و 10 * اعمال الرسل 1 / 3 * اعمال الرسل 6 / 7 * اعمال الرسل 9 / 2 و 35 و 42 * اعمال الرسل 13 / 5 و 46 * اعمال الرسل 16 / 17 
والمجد لله أمين 
الجمعة الثانية من ايليا + تذكار الاسقف مار عبدا الشهيد ورفاقه 
القراءة الثانية + قورنتس الثانية 10 / 1 / 11 
2 / 9 / 2016 
دفاع بولس عن نفسه ( الجواب على التهمة بالضعف ) 
أنا بولس أناشدكم بوداعة المسيح وحلمه ، أنا المتواضع بينكم والجريء عليكم عن بعد أرجو أن لا تلجئوني وأنا عندكم إلى تلك الجرأة التي أرى أن أعامل بها قوماً يظنون أننا نسير سيرة بشرية . أجل إننا نحيا حياة بشرية ، ولكننا لا نجاهد جهاداً بشرياً ، ولكنه قادراً في عين الله على هدم الحصون . ونهدم الاستدلالات وكل كبرياء تحول دون معرفة الله ، ونأسر كل ذهن لنهديه الى طاعة المسيح . ونحن مستعدون أن نعاقب كل معصية متى أصبحت طاعتكم كاملة أنظروا إلى حقائق الأمور . من أعتقد أنه المسيح فليفكر في نفسه أننا نحن أيضاً للمسيح بمقدار ما هو له . وإن بالغت بعض المبالغة في الافتخار بسلطاننا ، هذا السلطان أولانا إياه الرب لبنيانكم لا لخرابكم ، فلا أخجل ولا أحب أن يظن أني أبغي برسائلي التهويل عليكم . ورب قائل يقول : إن الرسائل شديدة الوقع قوية العبارة ، ولكن إذا حضر بنفسه ، كان شخصاً هزيلاً وكلامه سخيفاً . فليعلم مثل هذا القائل أن ما نكون عليه بالكلام في الرسائل ونحن غائبون نكون عليه أيضاً بالعمل ونحن حاضرون .
أشعياء 7 / 11 - 18 * أرميا 1 / 10 * رومة 1 / 5 * رومة 7 / 5 * قورنتس الاولى 1 / 12 و 25 * قورنتس الاولى 2 / 3 * فيلبي 2 / 1 
والمجد لله أمين 
الجمعة الثانية من ايليا + تذكار الاسقف مار عبدا الشهيد ورفاقه 
القراءة الثالثة + قورنتس الثانية 10 / 12 - 18 
2 / 9 / 2016 
الجواب عن التهمة بالطمع 
ليس لنا الجرأة أن نساوي أو نشبه أنفسنا بقوم يوصون أنفسهم . فأنهم يقيسون أنفسهم بقياس أنفسهم ويُشبون أنفسهم بأنفسهم فيفقدون رشدهم . أما نحن فلن نفتخر أفتخاراً يتجاوز القياس ، بل آفتخاراً يوافق القياس الذي قسمه الله لنا قاعدة ، وهي بلوغنا اليكم . فنحن لا نتجاوز الحد في بسط أنفسنا ، كما كنا لم نبلغ اليكم ، فقد بلغنا إليكم حقاً ومعنا بشارة المسيح ولا تتعدى القياس في الأفتخار بأتعاب غيرنا ، بل نرجو ، إذا نما أيمانكم ، أن نتسع أتساعاً متزايداً عندكم وفقاً لقاعدتنا . فنحمل البشارة إلى أبعد منكم ، غير مفتخرين بما أنجزه غيرنا في حدوده ومن أفتحر فلأيفتخر بالرب ، فليس صاحب الفضلية المجربة من وصى بنفسه ، بل من وصى به الرب . أمين
أرميا 9 / 22 - 23 * رومة 15 / 19 * قورنتس الاولى 1 / 31 * قورنتس الثانية 2 / 1 * غلاطية 6 / 4 * قولسي 1 / 25  
والمجد لله أمين 
الجمعة الثانية من ايليا + تذكار الاسقف مار عبدا الشهيد ورفاقه 
القراءة الرابعة + متى 24 / 45 - 51 
2 / 9 / 2016 
مثل الوكيل الأمين 
فمن تراه الخادم الأمين العاقل ، الذي أقامه سيده على أهل بيته ، ليعطيهم الطعام في وقته ؟ طوبى لذلك الخادم الذي إذا جاء وجده منصرفاً إلى عمله هذأ . الحق أقول لكم إنه يقيمه على جميع أمواله . أما إذا قال الخادم الشرير هذه في قلبه : إن سيدي يبطىء ، وأخذ يضرب أصحابه وياكل ويشرب مع السكيرين ، فأياتي سيد ذلك الخادم في يوم لا يتوقعه ، وساعة لا يعلمها ، فيفصله ويجزيه جزاء المنافقين ، وهناك البكاء وصريف الاسنان . 
 متى 8 / 12 * متى 19 / 28 * متى 25 / 21 * لوقا 12 / 42 / 46 * قورنتس الاولى 4 / 2 * عبرانيين 3 / 5   
والمجد لله أمين 
الجمعة الثانية من ايليا + تذكار الاسقف مار عبدا الشهيد ورفاقه 
القراءة الخامسة + متى 25 / 14 / 31 
2 / 9 / 2016 
مثل الوزنات 
فمثل ذلك كمثل رجل أراد السفر ، فدعا خدمه وسلم إليهم أمواله . فاعطى أحدهم خمس وزنات والثاني وزنتين والآخر وزنة واحدة ، كلاً منهم على قدر طاقته ، وسافر . فأسرع الذي أخذ الوزنات الخمس إلى المتاجرة بها فربح خمس وزنات غيرها . وكذلك الذي أخذ الوزنتين فربح وزنتين غيرهما . وأما الذي أخذ الوزنة الواحدة ، فأنه ذهب وحفر حفرة في الارض ودفن مال سيده . وبعد مدة طويلة ، رجع سيد أولئك الخدم وحاسبهم . فدنا الذي أخذ الوزنات الخمس . وأدى معها خمس وزنات وقال : يا سيد ، سلمت إلي خمس وزنات ، فاليك معها خمس وزنات ربحتها . فقال له سيده : أحسنت أيها الخادم الصالح الأمين كنت أمينا ً على القليل ، فسأقيمك على الكثير : أدخل نعيم سيدك . ثم دنا الذي أخذ الوزنتين فقال : يا سيد ، سلمت إلي وزنتين ، فاليك معهما وزنتين ربحتهما . فقال له سيده : أحسنت أيها الخادم الصالح الأمين كنت أميناً على القليل ، فأقيمك على الكثير : أدخل نعيم سيدك . ثم دنا ألذي أخذ الوزنة الواحدة فقال : يا ، سيد عرفتك رجلاً شديداً تحصد من حيث تزرع ، وتجمع من حيث لم توزع ، فخفت وذهبت فدفنت وزنتك في الأرض . فأجابه سيده : أيها الخادم الشرير الكسلان عرفتني أحصد من حيث لم أزرع ، وأجمع من حيث لم أوزع ، فكان عليك أن تضع مالي عند أصحاب المصارف ، وكنت في عودتي أسترده مالي مع الفائدة . فخذوا منه الوزنة وأعطوها للذي معه الوزنات العشر : لان كل من كان له شيء ، يعطي فيفض . ومن ليس له شيء ينتزع منه حتى الذي له وذلك الخادم الذي لا خير فيه ، القوه في الظلمة البرانية فهناك البكاء وضريف الاسنان . وأذا جاء أبن الانسان في مجده ، تواكبه جميع الملائكة ، يجلس على عرش مجده أمين 
متى 8 / 20 * متى 13 / 12 * متى 19 / 28 * متى 24 / 47 * مرقس 13 / 34 * لوقا 16 / 10 * لوقا 19 / 12 - 27 * يوحنا 15 / 2 * يوحنا 17 / 24 
والمجد لله أمين 
الشماس سمير كاكوز
avatar
الشماس سمير كاكوز

عدد الرسائل : 152
العمر : 58
الموقع : المانيا ميونخ
تاريخ التسجيل : 07/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/www.samir58.roo7.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى