الموقع الرئيسي لأهالي تللسقف في أستراليا TELLSKOF - www.tellskof.yoo7.com

الضيقات في المفهوم المسيحي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الضيقات في المفهوم المسيحي

مُساهمة من طرف khaled margo في السبت 07 سبتمبر 2013, 9:08 am

لاتخلو حياة الإنسان من التجارب والضيقات, ومعلمنا بولس الرسول بعد أول مرة رجم فيها, أول وعظة قالها,بضيقات كثيرة ينبغي أن ندخل ملكوت السماء, أي بدون ضيقات لاندخل السماء, وهذا أهم وابسط مفهوم مسيحي للضيقات, "ما أضيق الباب وأكرب الطريق المؤدي إلى الحياة وقليلون هم الذي يجدونه, وما أوسع الباب وأرحب الطريق المؤدي إلى الهلاك وكثيرون يدخلون منه", لماذا جعل الله باب المؤدي إلى السماء باب ضيق؟ لابد من حكمة ما اختارها الله, الطريق الكرب هو طريق الإيمان,التجربة تكبر الإنسان في الإيمان,
نقرأ الإنجيل ونعرف المبادئ المسيحية ونظن أن عندنا إيماننا, ولكن وقت الضيق والتجربة نفشل في الامتحان نخاف ونضطرب ونقلق ونقول أين أنت يارب, الضيقة سميت ضيقة لان القلب قد ضاق عن أن يتسع لها, أما القلب الواسع فلا يتضيق بشيء,فلا توجد ضيقة دائمة تستمر مدى الحياة, ولهذا ففي كل تجربة تمر بها سيأتي وقت تعبر به بسلام, إنما عليك خلال هذا الوقت أن تحتفظ في هدوئك وبسلامة أعصابك, فلا تضعف ولا تنهار ولا تصغر نفسك أمام التجربة ولاتفقد الثقة في تدخل الله ومعونته وحفظه, إن التجارب والضيقات نافعة بلا شك ولولا منفعتها ما كان الله الشفوق يسمح بها, وما أكثر الفضائل التي يمكن أن نحصل عليها إن كنا نتعامل مع الضيقات بطريقة روحية, إنها تقوي النفس وتمنحها ألوانا من الخبرات سواء في معالجة المشاكل, أو في الرجاء والأيمان بعمل الله, أو في الخبرة التي يقتنيها المختبرون, أو التدرب على الصمود وقوة الثبات والاحتمال والصبر, ولولا الدخول في بودقة التجارب والضيقات لأصبحت النفوس هشة, مدللة, لاتقوى على شيء ولم تتدرب على الدخول في الصعاب واحتمالها.


خالد مركو
avatar
khaled margo

عدد الرسائل : 55
الموقع : San diego,California
تاريخ التسجيل : 06/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى